Saturday, January 24, 2009

حضارة ابلا

هذه الصفحة من اعداد املى

تاريخ سوريا

يرجع تاريخ سوريا إلى أولى الحضارات الإنسانية في بداية العصر البرونزي نظراً لوفرة المياه، ومن سوريا كانت بدايةالزراعة وتدجين الحيوانات وكان أساس النشاط البشري فيها حيث قامت الكثير من الحضارات منذ إنسان العصر الحجري وحتى الحضارات التي تعاقبت على سوريا منذ آلاف السنين وحتى العصور الحديثة. "عندما نكون في سوريا نجد أنفسنا نمتزج مع التاريخ ذاته فهي بوابة التاريخ كما يطلق عليها بعض المؤرخين والباحثين، فكل ذرة من ترابها هي حرف مضيء في سفر الإنسانية الخالد": هذا ما قاله رئيس البعثة الأثرية الأمريكية التي عملت في الكشف عن مملكة كانا في منطقة قرب التقاء نهر الفرات و نهر الخابور في منطقة الجزيرة الفراتية. ويمكن القول أن التاريخ الغني الذي شهدته سورية جعل منها موطنا لكثير من الثقافات والحضارات، فكانت الوريثة المسؤولة عن هذا التاريخ السحيق، ويعود سبب تسمية سوريا بهذا الاسم نسبة إلى الشعوب القديمة التي سكنتها وهم (السريان).

قامت في سوريا أعرق وأهم الحضارات في التاريخ الإنساني، كما مملكة (كانا) القديمة التي ازدهرت في الألف الثانية قبل الميلاد قرب التقاء نهري الفرات والخابور وكانت من أول الحضارات الزراعية منذ أكثر من عشرة آلاف عام. واكتشف النحاس وابتدع خلطة البرونز في تل حلف على ضفاف نهر الخابور منذ الألف الثالثة ق.م. . وفي مملكة ماري (تل الحريري) على نهر الفرات كانت اكتشاف القصور والرسوم دليلاً على الازدهار الثقافي و التجاري في الفرات الأوسط وبين الشرق والغرب. وفي مملكة أوغاريت (رأس الشمرة) قرب ميناء اللاذقية على البحر المتوسط تطورت طريقة الكتابة الأبجدية، إحدى أقدم الأبجديات في العالم. أما في مملكة إيبات (تل مرديخ) فقد اكتشف في قصرها الملكي مكتبة وثائقية كبيرة تظم آلاف الرقم والمخطوطات التي تنظم أمور الإدارة و التجارة و الدبلوماسية و الصناعة و علاقات الحرب و السلم مع الحضارات الأخرى في عصرها.

أهل الممالك التي وقعت على أراضي سورية العصرية كانوا يعرفون بالعموريين أو الأموريين (الألف الثالثة قبل الميلاد) و بالكنعانيين و الفنيقيين ( سكان الساحل الشرقي للبحر المتوسط) و بالآراميين (سكان المناطق العليا والجنوب) سوريا الداخل والأنباط (بعض من سكان الجنوب). قامت في شمال سوريا ممالك الحيثيين.

وقد قامت على أرض سوريا حضارات كثيرة أخرى مثل حضارة اليونانيين و الرومان، حيث تنتشر الآثار المدن الرومانية بكثرة في مناطق مختلفة من سوريا وتعد من أهم المدن الأثرية الرومانية في العالم، و عبر أراضيها كان يمر طريق الحرير القادم من الصين وكانت محطته السورية الأولى دورا أوروبوس (الصالحية) ثم تدمر الشهيرة فـبصرى و حمص و حلب، إلى أن يصل إلى مرافىء البحر الأبيض منطلقاً من السواحل والموانىء السورية .

يعتبر علماء الآثار سوريا مركزا لإحدى أقدم الحضارات على وجه الأرض. ولا ننسى المملكة الأثرية ايبلا في شمال سوريا بنت امبراطورية امتدت من البحر الأحمر جنوبا حتى تركيا شمالا و حتى الفرات شرقا مستمرة من عام 2500 إلى 2400 قبل الميلاد . تضم سوريا إضافة لذلك العديد من الحضارات والمدن والممالك مثل مملكة ماري ، أوغاريت ، راميتا ، البارة ،دورا اوروبوس ، سرجيلا ، كرك بيزة ، جرارة ، قاطورة ، عين دارة ، شمس ، باسوفان ، النبي هوري ، ارواد ، قطنا ، شهبا/ فيليبولس ، قنوات ،صلخد ، افاميا ، حمو كار ، بعودة ، المناره ، توتال ، دير سنبل ، ايمار ، الدانا ، سرمدا وغيرها العشرات من المدن .

قامت على ارض سوريا حضارات كثيرة وسكنها شعوب شتى يمكن تعدادها على الترتيب : الكنعانيون ، العبرانيون ، الآراميون ، الحيثيون ، البابليون ، الفرس ، الإغريق ، الرومان ، النبطيون ، البيزنطيون ، العرب ، و جزئيا الصليبيون, و أخيرا كانت تحت سيطرة الأتراك العثمانيون كما أنها خضعت للانتداب الفرنسي بين عامي 1921 و1946.

حضارة إبلا

إبلا (بالعربية القديمة: عُبيل) مدينة أثرية سورية قديمة كانت حاضرة ومملكة عريقة يقال أن ظهورها يعود إلى 3000 قبل الميلاد وبدأت ببناة حضارتها عن طريق التجارة مع السومريين والأكاديين حيث ازدهرت في شمال غرب سورية وبسطت نفوذها على المناطق الواقعة بين هضبة الأناضول شمالاً وشبه جزيرة سيناء جنوباً، ووادي الفرات شرقاً وساحل المتوسط غرباً. كشفت عنها بعثة أثرية إيطالية من جامعة روما يرأسها عالم الآثار باولو ماتييه كانت تتولى التنقيب في موقع تل مرديخ قرب بلدة سراقب محافظة إدلب السورية على مسافة نحو 55 كم جنوب غرب حلب في سوريا. انتهت امبراطورية إبلا بسيطرة سارغون الأكادي عليها حوالي 2260 قبل الميلاد، لكن المدينة استعيدت من قبل الأموريين بعد عدة قرون و ازدهرت مجددا في بدايات الألفية الثانية قبل الميلاد وبقيت إلى حين قيام ال الحثيين . لقد اكتشف في مملكة ايبلا في أول غرسة زيتون تعود لعام2200 قبل الميلاد وتعد سوريا الموطن الأول لشجرة الزيتون.

وايضا

حضارة إيبلا

مدينة إبلا في الشمال السوري يمكن استكشاف واحدة من أقدم الحضارات "السامية" التي امتدت من البحر الأحمر جنوباً إلى تركيا شمالا و شرقا حتى الفرات طوال الفترة من 2500 إلى 2400 قبل الميلاد .

تدل المكتشفات الغنية بأن ايبلا تأسست عام 3000 قبل الميلاد و بنت امبراطوريتها تدريجيا عن لتصبح من أهم الممالك السورية في العصور القديمة وقد عاصرت مدن سومر و أكاد بالاضافة لشعوب المنطقة الشمالية الغربية من سورية . و يقدر أن عدد ساكني ايبلا قد بلغ 260،000 نسمة كانوا يتكلمون لغة ايبلا التي يعتقد بأنها احدى أقدم اللغات السامية وقد تم اكتشاف الاف الرقم والالواح الطينية في واحدة من أكبر واقدم المكتبات في التاريخ القديم التى دلت علي عظمة وحضارة مملة ايبلا السورية .

انتهت امبراطورية إبلا بسيطرة سارغون الأكادي عليها حوالي 2260 قبل الميلاد ، لكن المدينة استعيدت من قبل الأموريين بعد عدة قرون و ازدهرت مجددا في بدايات الألفية الثانية قبل الميلاد وبقيت إلى حين قيام ال الحثيين ، ،D`;V ان مملكة ايبلا قد اكتشف فيها أول غرسة زيتون تعود لعام 2200 قبل الميلاد وتعد سوريا موطن الاول لشجرة الزيتون .

مملكة ماري

مملكة ماري احدى الممالك السورية القديمة التي ازدهرت في الالف الثالث قبل الميلاد. ذكر علماء الأثار والمراجع التاريخية والباحثون أن حضارة مزدهرة انارت بتطورها وقوانينها وتجارتها العالم القديم هي مملكة ماري التي قامت في سوريا حوالي عام 2900 قبل الميلاد ، وكان تأسيس هذه المملكة عن طريق سلطة اجتماعية وسياسية ملكية كان لها حضور قوي وموقع دعم في المنطقة على نهر الفرات في سورية ، فقامت حضارة عريقة متأصلة ارتقت بين الحضارات هي ماري ، وكان لمدينة ماري عاصمة المملكة دور هام في الطريق التجاري الذي يتبع مسلك الفرات في سورية الداخلية. ويعتقد أن الخارطة الجغرافية المتغير للمنطقة آنذات حفزت نشوء كثير من المدن الجديدة، من جانب سورية من الساحل إلى الداخل وبلاد الجزيرة السورية ومابين النهرين ، فكانت ماري ميناء على نهر الفرات ترتبط مع النهر بقناة مجهزة للملاحة النهرية وأستقبال المراكب والسفن التجارية ، ضرورة كواصلة بين الطرفين فهي تتوسط المسافة بينهم ، فقامت وازدهرت حضارة من أهم الحضارات القديمة لذلك تمت العناية بعاصمة المملكة وهي مدينة ماري ومرافقها لتكون أحد أهم الحضارات المتطورة.

أوغاريت

أوغاريت (اللفظ: أوگاريت) هي مدينة-مملكة قديمة تقع أطلالها في موقع رأس شمرا تتبع محافظة اللاذقية في سوريا على مسافة 12 كم إلى الشمال من مدينة اللاذقية على ساحل البحر المتوسط. اوغاريت مدينة اثرية قديمة وقد بينت الحفريات والأسبار الأثرية أن موقع رأس شمرا يشمل على حوالي 20 سوية أثرية (استيطان) تعود حتى العام 7500 ق.م. إلا أنه مع حلول الألف الثاني قبل الميلاد تضخم الإستيطان في الموقع لتتشكل ما عرف باسم أوغاريت هذا الأسم الذي كان معروفاً قبل اكتشافها- صدفة في العام 1928 م- من خلال ذكرها في نصوص مملكة ماري، حيث تذكر النصوص زيارة الملك زميري ليم في العام 1765 ق.م لأوغاريت،ومن رقيم آخر عثر عليه أيضاً في وثائق ماري، وهو عبارة عن رسالة من ملك أوغاريت إلى ملك يمحاض بعاصمتها حلب، يرجوه فيها أن يطلب من ملك ماري (مملكة ماري على نهر الفرات في سوريا أن يسمح له بزيارة قصر ماري الذي كان ذائع الصيت في ذلك الوقت، وإن دل هذا على حرص أغاريت على أقامة علاقات طيبة مع ملك ماري فإنه يدل في نفس الوقت بأنه يحرص أن تكون هذه العلاقة عن طريق وبمعرفة ملك يمحاض القوي. وكذلك ورد ذكر أوغاريت في النصوص الحثية المكتشفة في الأناضول و سورية و رسائل تل العمارنة المكتشفة في مصر . وتبين من الحفريات أن أوغاريت كانت عاصمة لمملكة بلغت مساحتها 5425 كم مربع تقريباً في القرنين الخامس عشر والثاني عشر قبل الميلاد وهي فترة إزدهار المملكة.

يـُقدّر عدد سكان مدينة أوغاريت في القرن الثالث عشر قبل الميلاد بـ 8000- 6000 نسمة وذلك اعتماداً على بقاية البيوت العشرة آلاف المكتشفة فيها، أما سكان باقي المملكة فيقدرون بـ 50000 إلى 35000 نسمة، موزعين على 150-200 قرية ومزرعة تابعة للعاصمة. وتبين النصوص وجود سكان حوريين وحيثيين وقبارصة في العاصمة أوغاريت، كذلك بعض الجبيليين و ارواديين والصوريين والمصريين.

كما يشير علم المصريات النمساوي Manfred Bietak إلى أن الهكسوس في حوالي 1600 ق.م كانوا على علاقة وثيقة مع الأوغاريتين وذللك من خلال ما بينته الحفريات في اوريس عاصمة الهكسوس ، وقد اشارات العديد من المصادر القديمة إلى اوغاريت وحضارتها ومدى تقدم سكانها وازدهار الصناعة والتجارة مع حضارات البحر المتوسط وكانت ل أوغاريت اهمية تجارية كبير.

التاريخ القديم

يعتبر المؤرخين والباحثين وعلماء الاثار سورية مركزا للعديد من اقدم الحضارات على الارض فقد تقاطعت على امتداد الارض السورية الحضارات الهامة والتي قدمت الكثير للحضارة الانسانية منذ الاف السنين (مختلف الحضارات الشرقية التي قامت في المنطقة ، الاموريون ، الأراميون ، الفنيقيون ، الكنعانيون ، السومريون ، الاكاديون ، البابليون ، الحيثيون ، البيزنطيون ، الرومان ، االيونانيون ، الممالك السورية القديمة ، الدول الاسلامية ) .

ويصنف علماء الاثار سوريا كواحدة من اقدم مناطق البشرية والاستيطان البشري وبناء المدن وقيام الحضارات واول موطن للزراعة وتدجين الحيوانات ( الجزيرة السورية) ، ومن اولى مناطق الحضارة وتخطيط المدن والابجدية ،اقدم واكمل ابجدية في العالم القديم ( ابجدية اوغاريت ) الساحل السورى ، ومجمع لاقدم واعرق الحضارات .

الألفية الثالثة والثانية قبل الميلاد

خلال الألفية الثالثة والثانية قبل الميلاد ، قامت في سوريا حضارات كثيرة : الكنعانيون ، الأموريين ، الفينيقيون ، الأراميون . حكم الكنعانيون معظم المناطق السورية أما الفينيقيين فقد استوطنوا على امتداد الساحل السوري مؤسسين امبراطورية بحرية في منطقة غرب سوريا وامتد ممالك الاراميون في معظم انحاء البلاد السورية .

ضمت الارض السورية في فترات زمنية متباينة كلا من ، السومريون ، الآشورويون ، البابليون ، أكاديون ، اليونان ، الحثيون، وكانت سورية لفترة وجيزة تحت سيطرة الفرس قبل أن تصبح أهم اجزاء امبراطورية الإغريق على يد الإسكندر المقدوني ، وبعد ذلك لتصبح جزءا من الإمبراطورية السلوقية ، وبعد ذلك اصبحت المدن السورية تحت حكم الرومان التي ظهرت في حقبة حكم الرومان لسوريا من أهم مدن الامبراطورية الرومانية ثم بعد ذلك البيزنطيون لتكون مدن سوريا مراكز للامبراطورية الرومانية الشرقية .

خلال العصر الروماني ، كانت عاصمة سوريا الشمالية و أكبر مدنها هي مدينة أنتيوخ (أنطاكية القديمة) حيث كان يقدر عدد سكانها ب 500 ألف نسمة ، وكانت إنتيوخ تعد أغنى و أكثر المناطق اكتظاظا في الامبراطورية الرومانية ، اضافة للعديد من مدن سورية مثل دمشق و بصرى و شهبا و وغيرها من المدن التي اصبحت مراكز للامبراطورية الرومانية الشرقية .

مدن تاريخية في سوريا

عشرات المدن الاثرية في سورية وتعود لحضارات وحقب تاريخية مختلفة من هذه المدن :-

أوغاريت

ماري

حموكار

غوزانا

أفاميا

أرفاد

الرصافة(مدينة)

أرواد

دورا اوربوس

بصرى

سرجيلا

شهبا

قنوات

راميتا

تدمر

قطنا

ايبلا

البارة

عمريت

الكنعنايون هم الفينيقيون واسم الفينيقيون اطلقه اليونان على الكنعانيين!

الممالك الأرامية السورية

مملكة فدان أرام وعاصمتها حران

مملكة أرام النهرين بين الفرات والخابور

مملكة بت بخياني وعاصمتها غوزانا على نهر الخابور

مملكة بت عديني وعاصمتها تل بارسيب في الجزيرة السورية

مملكة بت اغوشي وعاصمتها أرفاد تل رفعت شمال حلب

مملكة سمآل في جبال الامونوس شمال غرب سوريا

مملكة أرام حماة وعاصمتها حماة

مملكة أرام معكا في الجولان

مملكة حبشور جنوب دمشق حتى نهر اليرموك

مملكة أرام دمشق وعاصمتها دمشق

تسلسل تاريخ سوريا

سورية عبر التاريخ

حضارات سوريا القديمة والجزيرة 5500 ق . م - 3000 ق . م

البابليون ( شرق سوريا )3500 ق . م - 2650 ق . م

الاكاديون ( شرق وشمال ) 2250 - 2200 ق . م

الأموريون ( العموريون ) 2200 - 1880 ق . م

السومريون ( كامل سوريا ) 2130 - 2010 ق . م

ممالك سورية 2010 - 1800 ق . م

الحيثيون 2000 - 1250 ق . م

الاراميون 1800 - 795 ق . م

الاشوريون ( مناطق من شرق سوريا ) 1050 - 600 ق . م

الفرس 550 - 332 ق . م

اليونان 332 - 63 ق . م

الرومان 63 ق . م- 636 م

العهد الراشدى 632 - 661 م

العهد الاموي 661 - 750 م

الايوبيون 750 - 1258 م

المماليك 1260 1517 م

العهد العثماني 1516 - 1918 م

الإنجليز والفرنسين 1918 - 1920 م

الدولة العربية ( الملك فيصل ) 1920 - 1921 م

الاستعمار الفرنسي 1921 - 1946م

استقلال سوريا 1946 ( الجمهورية العربية السورية )



امبراطورية ابلا

http://www.mediafire.com/?4hbqomdmitd

0 التعليقات: